أخبار عربية

مؤسسة مطوفي أفريقيا تدرب كوادرها على استخدام “منصة ضيف”

أطلقت مؤسسة مطوفي أفريقيا غير العربية, سلسلة ورش عمل لتدريب وتأهيل كوادرها على استخدام أكبر منصة عالمية لتتبع الحافلات “منصة ضيف” وعقدت ورشتها الأولى اليوم، لتأهيل أعضاء النقل بمكاتب المؤسسة، مع تطبيق مباشر على المنصة للتأكد من تمكنهم من التعامل معها, بالتعاون مع النقابة العامة للسيارات المشرفة على المشروع, وذلك بالقاعة التدريبية بالمؤسسة.
وأوضح عضو مجلس إدارة المؤسسة رئيس لجنة تنظيم الحجاج والنقل المطوف ياسر ماريه، أن المؤسسة ومن خلال لجنة تنظيم الحجاج والنقل عكفت على تدريب وتأهيل كوادرها في وقت مبكر ضمن إطار استعداداتها لموسم حج هذا العام, وتأهيل أعضاء النقل والمرشدين بمكاتب الخدمة الميدانية ووفرت الوسائل والإمكانيات التي تتيح لهم تطبيق محتوى ورشة العمل والتأكد من إلمامهم الكامل بطريقة استخدام المنصة والتعامل معها، وآلية تنفيذ الأوامر والطلبات وطرق تتبع الحافلات لتتحقق الفائدة المنشودة.
من جهته أفاد عضو النقابة العامة للسيارات تركي نتو، أن “منصة ضيف” تدير أعمال النقل في الحج منذ لحظة تسجيل البيانات الرئيسية لحافلات نقل الحجاج القادمين من خارج المملكة وحتى عودة الحافلات إلى مخازن الشركات وانتهاء أعمال الحج، مضيفا أن دورة عمل المنصة تمر بمراحل تبدأ من تعريف جميع الأطراف ذات العلاقة في المنصة وتوزيع الأدوار لكلاً منهم، وتحديد مراحل النقل في البرنامج من تروية وتصعيد ونفرة، يليها توزيع الحجاج على المكاتب والمراحل، واستقبال طلبات استلام الحافلات من المكاتب وتسليمها، ثم تعمل المنصة على إدارة عملية النقل مع المرشدين وإصدار البلاغات وتتبع الحافلات.
وأضاف أن دورة عمل المنصة تمر بثمانية مستخدمين، تبدأ بمديري المخزن والتشغيل، ومنه لمراقب الجودة، مرورا بمسؤول قطاع النقل في المؤسسة، ثم مرحلي النقابة وشركة النقل، وصولا لعضو النقل بمكتب الخدمة الميدانية وتنتهي الدورة بتأكيد الردود من مرشد الحافلة، مبينا أن المنصة منحت عضو النقل في مكتب الخدمة الميدانية صلاحيات عالية في النظام على مستوى المكتب التابع له، من خلال تتبع الحافلات واستعراض طلباتها والتقارير ذات العلاقة بحالة الحافلة، وتعرض واجهة البرنامج جميع الحافلات التابعة لمكتب الخدمة على خريطة توضح موقع كل حافلة.
وأكد أن التطور الكبير في المنصة هو نتاج الشراكة بين وادي مكة للتقنية والنقابة العامة للسيارات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock